لبنان.. المجلس الاعلى للدفاع يكلف الجيش التصدي للتعدي الاسرائيلي
آخر تحديث 2019-01-11
Decrease Font Size Increase Font Size

بيروت، 11 يناير (ان ان ان-بترا) -- انعقد المجلس الاعلى للدفاع في لبنان في جلسة طارئة دعا اليها الرئيس اللبناني ميشال عون مساء الخميس للبحث في "ما يقوم به العدو الاسرائيلي عند الحدود الجنوبية، ولا سيما الانشاءات لبناء الجدار الفاصل في نقاط التحفظ على الخط الازرق، وهي قرب مستعمرة مسكاف عام"وفق ما جاء في بيان صادر عن الاجتماع.

وقال البيان " إن ما يحصل هو اعتداء على الأراضي اللبنانية، وهو بمثابة خرق واضح للمادة الخامسة من القرار الصادر عن مجلس الامن الرقم 1701".

وأوضح " أن المجلس قرر تقديم شكوى إلى مجلس الأمن وتكثيف الاتصالات الدولية لشرح موقف لبنان من هذا التعدي الاسرائيلي وطلب اجتماع طارىء للجنة الثلاثية لبحث المستجدات".

وأشار البيان إلى " اعطاء التوجيهات اللازمة لقيادة الجيش لكيفية التصدي لهذا التعدي وتأكيد لبنان على تمسكه بكل شبر من ارضه ومياهه واستعداده الدائم لاستكمال مسار التفاوض لحل النزاعات الحدودية القائمة".

ولفت إلى " الطلب الى مجلس الامن وقوات الطوارىء الدولية "اليونيفيل" تحمل مسؤولياتهم كاملة في تنفيذ القرار 1701 وحفظ الامن على الحدود".

وقد شارك في اجتماع المجلس الاعلى للدفاع الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة ورئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري والوزراء الأعضاء وقادة الأجهزة العسكرية والأمنية.

ويذكر أنها المرة الاولى التي يعلن فيها عن مقررات المجلس الاعلى للدفاع الذي عادة ما تكون قراراته سرية .

شبكة أنباء عدم الانحياز- م.م