وزير الداخلية الفرنسي يؤكد مقتل منفذ هجوم ستراسبورغ
آخر تحديث 2018-12-14
Decrease Font Size Increase Font Size

باريس، 14 ديسمبر // ان ان ان - شينخوا //-- لقي مطلق النار الذي قتل ثلاثة أشخاص في سوق عيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ الفرنسية يوم الثلاثاء، مصرعه بعد 48 ساعة من ارتكابه الهجوم، وفقا لما أكده وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير يوم الخميس.

وقتل شريف شيخات في حي نيودورف-ميناو بالمدينة علي بعد كيلومترين من المكان الذي أطلق فيه النار علي المارة وطعن ضحاياه يوم الثلاثاء.

وقال الوزير أن 3 من ضباط الشرطة رصدوا الرجل في الطريق العام في الساعة 21:00 بالتوقيت المحلى." وعند اعتقاله رد بإطلاق النار عليهم قبل أن يقوم رجال الشرطة بإطلاق النار عليه فأردوه قتيلا".

وفتح الشاب المنحدر من ستراسبورغ (29 عاما) النار عدة مرات وطعن عددا من الأشخاص يوم الثلاثاء بالقرب من ميدان بلاس كليبر وغراند رو، أحد شوارع التسوق الرئيسية بالمدينة، حيث يقام سوق لهدايا عيد الميلاد كل عام.

وقتل 3 أشخاص وجرح 13 آخرون من بينهم 5 كانوا في حالة حرجة.

وشيخات، الذي يعتقد أنه نفذ الهجوم الإرهابي، له سوابق جنائية وكان مدرجا علي قائمة الشرطة لمراقبة التطرف والتهديد الأمني المحتمل.

وعقب اعتداء الثلاثاء، رفعت فرنسا حالة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى ونشرت 1800 عنصرا إضافيا من قوات الأمن في المدن الفرنسية لضمان الأمن في أسواق أعياد الميلاد وضمان الهدوء في عطلة نهاية العام.

شبكة أنباء عدم الإنحياز - س.ج