علماء صينيون يصممون شريحة لمراقبة القلب
آخر تحديث 2018-12-01
Decrease Font Size Increase Font Size

بكين، 1 ديسمبر // ان ان ان - شينخوا //-- صمم علماء صينيون شريحة يمكن زرعها وجهاز استشعار ذاتي التشغيل يمكنه المساعدة في مراقبة قصور القلب.

يمثل قصور القلب مشكلة صحية عامة عالميا، وفيها يكون القلب غير قادر على ضخ الدم الكافي لتلبية حاجات الجسم. والأعراض النمطية تشمل ضيقا في التنفس وضعفا وإجهادا ما يؤدي لصعوبة ممارسة الحياة والتكلفة العالية للتشخيص والعلاج.

ويعد الضغط الناجم عن التهاب شغاف القلب مؤشرا رئيسيا لتقييم عمل القلب وله مضاعفات سريرية هامة للمصابين بقصور القلب. وعموما يراقب الضغط الناجم عن التهاب شغاف القلب بقسطرة باهظة الثمن شبه جراحية ،وهي غير مجدية على المدى الطويل وجمع البيانات باستمرار.

وهناك حاجة عاجلة لتطوير جهاز استشعار بتدخل جراحي محدود وعالي الاستشعار ومنخفض التكلفة لمراقبة الضغط بسبب التهاب شغاف القلب في الوقت الحقيقي وهو ما سيكون له أهمية كبيرة لتشخيص وعلاج مرض القلب.

واستنادا إلى مولد نانو للكهرباء بالاحتكاك يمكنه تحويل الطاقة الميكانيكية الحيوية إلى كهرباء، طور علماء من معهد بكين لطاقة وأنظمة النانو التابع للأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة بيهانغ وكذلك الجامعة الطبية العسكرية الثانية، جهاز استشعار مصغر ذاتي التشغيل يمكنه دخول القلب بتدخل جراحي محدود.

ويبلغ طول جهاز الاستشعار 1.5 سنتيمترا وعرضه سنتيمترا واحدا وارتفاعه 0.1 سنتيمتر. وتم تجريبه على خنازير وإدماجه بقسطرة جراحية لزراعة بتدخل جراحي محدود.

ويمكن للجهاز إجراء مراقبة فائقة الحساسية وفي الوقت الحقيقي ويتميز باستقرار ميكانيكي كما يمكنه رصد الرجفان البطيني والانكماش البطيني السابق لأوانه.

وبحسب ليو تشوه أحد الباحثين، فإن البحث قد يساعد في تشجيع تطوير أجهزة استشعار طبي قابلة للزرع وأصغر حجما لمراقبة وتشخيص أمراض القلب.

وقال ليو "إن المستشعر واعد للتطبيق السريري. كما يقدم هذا العمل أفكارا جديدة لبحوث الأدوات الطبيية صغيرة الحجم والقابلة للزرع وذاتية التشغيل."

وقد نشر البحث في دورية المواد الوظيفية المتقدمة.

شبكة أنباء عدم الإنحياز - س.ج