"الطاقة الدولية" تتوقع نمو الطلب على الطاقة بأكثر 25 بالمائة بحلول 2040
آخر تحديث 2018-11-14
Decrease Font Size Increase Font Size

باريس، 14 نوفمبر (ان ان ان-الأناضول) -- توقعت وكالة الطاقة الدولية، الثلاثاء، نمو الطلب على الطاقة بأكثر من 25 بالمائة بحلول 2040، ما يتطلب أكثر من 2 تريليون دولار سنويا من الاستثمار، في إمدادات الطاقة الجديدة.

وقالت الوكالة في بيان صادر الثلاثاء، إنه بدون ضخ الاستثمارات المطلوبة، سيتعين إضافة أكثر من 10 ملايين برميل يوميا من النفط الصخري بالولايات المتحدة، من اليوم حتى 2025.

ويواجه النفط الصخري تحديات عدة مرتبطة بالبيئة، بسبب نسب التلوث المرتفعة التي يسببها، بالتزامن مع جهود عالمية للحد من الانبعاثات الكربونية.

وأشار البيان إلى أن استهلاك الطاقة، يواصل تحوله إلى آسيا حاليا، وأن أسواق النفط تدخل مرحلة متجددة من عدم اليقين والتقلبات، بما في ذلك فجوة العرض المحتملة في أوائل 2020.

وتعد الصين والهند، ثاني وثالث أكبر مستهلكين للنفط حول العالم على التوالي، بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية: "يظهر تحليلنا أن أكثر من 70 بالمائة من استثمارات الطاقة العالمية، ستكون مدفوعة من قبل الحكومة، وبالتالي فإن الرسالة واضحة - إن مصير الطاقة في العالم يكمن في قرارات الحكومة".

ويشير البيان، إلى أن مصادر الطاقة المتجددة أصبحت التكنولوجيا المفضلة، وستشكل حوالي ثلثي مصادر الطاقة العالمية بحلول 2040، بفضل انخفاض التكاليف وسياسات الحكومة الداعمة.

وأضح أن هذا بمثابة تحول في مزيج الطاقة العالمي، مع تزايد حصة توليد الطاقة المتجددة إلى أكثر من 40 بالمائة بحلول 2040، مقابل 25 بالمائة اليوم.

شبكة أنباء عدم الانحياز- م.م